ماركو فيراتي هو مفتاح طريقة الأرجنتيني بوتشيتينو خاصة لغلق منافذ المناورات

كتب : أمير عادل

يسعى فريق باريس سان جيرمان الفرنسي اليوم إلى تحقيق المفاجأة و خطف تذكرة التأهل من قلب معقل الإتحاد أمام المان سيتي اللقاء الذى سيقام فى إطار منافسات دورى أبطال أوروبا هذا العام حيث يسعى الفريق إلى تعويض النتيجة الغير جيدة بلقاء الذهاب عندما خسر بهدفين مقابل هدف ومن ثم هناك دوافع كبيرة لدى لاعبى باريس لرد الاعتبار و ضرب الفريق الإنجليزي على ملعبه وهو قادر على فعل ذلك لما يمتلكه من مجموعة متميزة من اللاعبين تحت قيادة مدرب واعي يتسم بالعقلية المتطورة العصرية مثل الأرجنتيني بوتشيتينو المدرب الذى قاد توتنهام هوتسبير للعديد من المراحل المتقدمة بمختلف المنافسات وبالتالي هو يعلم جيداً قيمة فريق مانشستر سيتي و تقابل كثيرا أمام المدرب الإسباني بيب غوارديولا فى العديد من المباريات و كان له صولات و جولات أمامه ومن ثم المواجهة ليس فقط بين اللاعبين داخل أرضية الملعب بل بين المدربين من على الخطوط الفنية.

يفكر بوتشيتينو فى الإعتماد على لاعب الوسط الإيطالي القوي صاحب المميزات الدفاعية العنيفة و الملتزم تكتيكيا داخل أرضية الملعب « ماركو فيراتي » اللاعب الذى يفكر فيه المدرب لغلق منطقة المناورات بالنسبة له أمام مجموعة عناصر من مانشستر سيتي فى منطقة وسط الملعب تمتلك المهارة و القدرة على الإستحواذ و التحكم فى رتم اللعب ولذلك سوف يتم الدفع بلاعب الوسط فيراتي فى ظل طريقة 4-2-3-1 المتحولة إلى 4-3-2-1 برجوع ماركو مع ثنائى الارتكاز و محاولة انضمام كلا من دي ماريا و نيمار لعمق الملعب وايضا معاونة لاعبى الوسط ، إذا نحن أمام أفكار عديدة قد يستخدم هذا الفكر المقترح المدرب الأرجنتيني وذلك لأنه يعلم جيداً قيمة و عنف منطقة وسط الفريق الإنجليزي التى يتواجد بها كلا من البلجيكي دي بروين و الألماني غوندوغان بالإضافة إلى رودري.

قد يهمك أيضاً :-