بعد ركلة جزاء المصري ضد سموحة.. تعرف على لوائح الـ “VAR” ؟

بعد أن أنهى الحكم أحمد العدوي مباراة سموحة والمصري, عاد مجددا ليحتسب ركلة جزاء لصالح فريق المصري ، بعد ثوان قليلة من إطلاقه صافرة نهاية المباراة.

وتعتبر حادثة أحمد العدوي سبق قد سبقها حالات مشابهة في عدد من المباريات الأوروبية،

الحالة الأولى “لقاء ماينز مع فرايبورج في الدوري الألماني ولكن بين شوطي اللقاء”.

الحالة الثانية “مواجهة جمعت مانشستر يونايتد وبرايتون. عندما احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح الشياطين الحمر بعد إنهاءه للمباراة مباشرةً”.

ونعرض لكم  ماذا تقول لوائح “مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم IFAP” المسؤول عن إعداد قوانين كرة القدم . ماذا تقول اللوائح بعد إعلان حكم المباراة نهاية الشوط الأول أو المباراة.

وذكر “مجلس الاتحاد الدولي” في لائحته تحت بند “المراجعة”:”عملية المراجعة يجب أن تكتمل بأكبر قدر ممكن من الكفاءة. ولا يوجد حد زمني لها. دقة القرار المتخذ تعد أهم من السرعة. هناك بعض المواقف المعقدة للغاية التي تستوجب قرارات قابلة للمراجعة. ولذلك فلا يوجد فترة زمنية قصوى لعملية المراجعة”.

وتابع “مجلس الاتحاد الدولي”: “أنه تم إضافة تعديلًا في لوائحه، ليجبر الحكم على ضرورة أن يكون لاعبي الفريقين متواجدين داخل الملعب -بعكس ما حدث في واقعة ماينز وفرايبورج عندما أعاد الحكم اللاعبين للملعب بعد عملية المراجعة”-.

ويضيف “مجلس الاتحاد الدولي” في لائحته تحت بند “القرار النهائي”: “أثناء عملية المراجعة، يجب أن يظل اللاعبون في ميدان اللعب، وأن يظل البدلاء ومسؤولو الفريقين خارج الميدان”.

وأختتم المجلس وصف تلك الحالات:”الحكم سيتخذ أي إجراء تأديبي أو يُغيره أو يلغيه عند الحاجة، ويعيد اللعب وفقًا لقوانين كرة القدم”.

قد يهمك أيضاً :-