قسوة الزمن لم تؤثر على بريقه و حيويته داخل المستطيل و يواصل الإبداع مع باريس

كتب : أمير عادل

نتحدث عن أحد المواهب الكبيرة فى عالم كرة القدم وقدم الكثير من اللمحات التى لا تنسى سواء مع المنتخب الأرجنتيني أو مع جميع الأندية التى لعب لها نتحدث عن الموهوب إبن التانجو « انخيل دي ماريا » الذى أصبح عجوزاً بسبب قسوة الزمن كما ذكرنا حيث يبلغ من العمر 33 عام لكنه لا يشعرنا بذلك ولايزال يقدم مستويات كبيرة للغاية مع عملاق فرنسا باريس سان جيرمان بل ويعتبر من أهم وأبرز الركائز الأساسية فى الفريق لما له من أسلوب مختلف و غير إعتيادي ، ظهر دي ماريا بشكل مرعب مع بنفيكا البرتغالي وكان مدلل بالنسبة لهم ثم حضر إلى بلاد الليجا ولعب للملكي ريال مدريد فترة مقبولة نسبياً حتى رحل إلى البريميرليج عن طريق مانشستر يونايتد وأخيراً بالبطولة الفرنسية.

شارك أنخيل هذا الموسم مع باريس سان جيرمان ببطولة الدورى الفرنسي فى 19 لقاء ونجح فى تسجيل ثلاثة اهداف وصنع 8 ولكن معدل أرقامه الموسم الماضي كانت أفضل حيث سجل 8 اهداف خلال 26 مباراة وصنع 14 آخرين ، وعلى المستوى الأوروبي شارك الأرجنتيني هذا العام بدورى الأبطال خلال خمس مباريات وسجل هدف وحيد وساهم فى إحراز هدفين.

قد يهمك أيضاً :-