بالرغم من مقوماته الهجومية المزعجة لكنه غير محظوظ ولم يستطع إثبات ذاته

كتب : أمير عادل

يراه بعض المحللين و الخبراء إنه أحد أقوى المهاجمين المتواجدين على الساحة لكن يعيبه فقط سوء الحظ و التقصير فى حق نفسه ببعض الأوقات وذلك لأنه يمتلك كل المقومات التى تجعله أحد أبرز الهدافين ليس فقط داخل البطولات المحلية بل بشكل عام وعلى المستوى الدولي مع منتخب إيطاليا ، نتحدث عن الموهبة « باتريك كوتروني » الشاب الإيطالي البالغ من العمر 23 عام المعار حالياً لفريق فالنسيا الإسباني من وولفرهامبتون اللاعب الذى ظهر بشكل ملفت فى بداية مشواره مع ميلان و توقع له الجميع التوهج ولكن فجأة اختفى ثم حصل على خدماته الفريق الإنجليزي الوولفز ولعب معهم بعض المباريات ولكن بصفة غير أساسية وبالتالي تم إعارته لفريق فيورنتينا ثم خفافيش إسبانيا حالياً.

عندما ننظر إلى أفضل بداية لهذا المهاجم كانت موسم 2017-2018 عندما اعتمد عليه ميلان و بالفعل كان كوتروني على قدر المسؤولية حيث شارك بالكالتشيو خلال 28 مباراة منهم 17 لقاء بشكل أساسي منذ بداية المباريات و تمكن من تسجيل 10 اهداف وساهم فى إحراز هدفين والموسم الذى يليه مباشرة 2018-2019 شارك خلال 34 مواجهة منهم 12 بشكل أساسي حيث سجل ثلاثة اهداف و ساهم فى إحراز هدفين أيضاً وفى موسم 2019-2020 مع الفيولا فيورنتينا لعب بالدورى الإيطالي 19 مواجهة منهم 9 مباريات بدأ فيهم نجح فى تسجيل 4 اهداف وصنع هدف وحيد.

قد يهمك أيضاً :-