الغيني إذا عاد إلى وعيه التكتيكي الريدز ليفربول سيعود إلى إتزانه بكل تأكيد

كتب : أمير عادل

الإصابات ابعدته عن الملاعب و عن اعين محبيه سواء فى بلاده غينيا أو الريدز ليفربول نتحدث عن صنايعي الفريق واحد اهم اللاعبين اللذين تواجدوا داخل الليفر بل داخل البطولة الإنجليزية بشكل عام نتحدث هنا عن المايسترو الجميل « نابي كيتا » البالغ من العمر 26 عام صاحب العقلية المختلفة داخل أرضية الملعب العنصر الذى ينفذ للمدرب ما يريده بشكل متكامل و يحافظ على الإتزان خلال أحداث المباراة وغيرها من المميزات التى يتسم بها هذا الغيني ، حيث الغياب الطويل أثر بكل تأكيد على ليفربول وأصبح الفريق بلا متحكم فى الرتم لأن كيتا لديه القدرة على الوقوف على الكرة ثم النظر ثم التمرير أو البحث عن ثغرات فى دفاعات المنافس من خلال رؤيته الشاملة.

يذكر أن نابي كانت صفقة صعبة بكل المقاييس للفريق الإنجليزي حيث تمسك به فريقه الألماني لايبزيغ بسبب كونه العمود الفقري له و المحرك الرئيسي للفريق خلال المواعيد الكبرى و المباريات الحاسمة ولكن تمكن الريدز أن يحصل على خدماته ولكن مازال الحظ يعانده بسبب كثرة الإصابات التى يعاني منها هذا الموهوب الأفريقي.

قد يهمك أيضاً :-