الوكالة التنفيذية للمنشطات تحرم روسيا من المشاركة في الأحد

الوكالة التنفيذية للمنشطات تحرم روسيا من المشاركة في الأحد


في صدمة كبرى للاتحاد الروسي، منذ قليل، كشفت اللجنة التنفيذية للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات عن تقاريرها بشأن تعاطي عدد من لاعبي المنتخب الروسي لمنشطات مما دفعها لاتخاذ قرار ووضع عقوبة صارمة وقوية على الاتحادات الروسية وهو إيقاف روسيا أربعة أعوام عن المشاركة في المسابقات الرياضية الدولية بما فيها الألعاب الأولمبية.

القرار جاء صارمًا ليس فقط بسبب تعاطي اللاعبين المنشطات لكنّه أيضًا بسبب التلاعب الذي حدث من قبل الاتحاد الروسي حيث أثبتت تقارير الوكالة أنّ الاتحاد الروسي قام بالتلاعب في البيانات الخاصة بفحوصات المنشطات، ولذا خرج أعضاء الوكالة من اجتماعهم الذي انعقد منذ قليل في سويسرا بمعاقبة روسيا بالإيقاف أربعة أعوام عن المشاركة في النشاطات الرياضية الدولية بما يشمل أولمبياد طوكيو 2020 الصيفي، وأولمبياد بكين 2022 الشتوي.

 وكأس العالم في قطر 2022، لتكون تلك العقوبة بمثابة فضيحة قوية وعنيفة تضرب روسيا بل تمثل صدمة قوية للرياضة العالمية كون روسيا تعتبر من أحد أفضل الدول التي تهتم بالرياضة بكافة اشكالها وانواعها، لم تنتهي العقوبة بعد بل أمرت الوكالة أيضا متضمنة في اللجنة التنفيذية وبإجماع الأعضاء بأكملهم عدم رفع العلم الروسي وعزف النشيد الوطني خلال الألعاب الأولمبية والمسابقات الرياضية الدولية.

 هذا الأمر حال مشاركة الرياضيين الروس الذين أثبتو عدم تعاطيهم المنشطات فقط وسيتم اللعب تحت راية محايدة ولن يرفع علم روسيا مطلقا، كما ينص القرار أيضًا حرمان روسيا من المشاركة في الأحداث الرياضية الهامة، بالإضافة إلى منع مسؤولو الحكومة الروسية من حضور أي أحداث كبرى، وستفقد الدولة حق استضافة بطولات رياضية أو حتى تقديم طلب استضافة.